Ambassade du Portugal au Maroc

Ministère des Affaires Etrangères

الدراسة في البرتغال:

stand 2

 

 

إضافة إلى اعتراف مؤسسات التصنيف الدولية مثل  US NEWS »و « QS بالجامعات البرتغالية، فإن البرتغال يحتضن واحدة من أقدم الجامعات في العالم: ألا وهي جامعة "كويمبرا" التي تأسست سنة 1290م والتي تعتبر منذ سنة 2013م كتراث عالمي من قبل اليونسكو. النظام التعليمي للبلد موجه للبحث العلمي، خاصة  في مجال البيوتكنولوجي، الطاقات المتجددة، وكذا علوم الهندسة.

الدراسة في البرتغال هي أيضا فرصة للاستمتاع بكيلومترات من السواحل والمناظر الطبيعية المتنوعة.

الثقافة البرتغالية  التقليدية  تمنح  الطلبة  جوا وديا وهادئا، حيث سيشعرون بالأمن الكامل. بالإضافة إلا أن البرتغال هو واحد من البلدان لها مستوى معيشي أقل داخل الإطار الأوربي.

ساعة فقط بالطائرة، من الدار البيضاء ستجد نفسك في البلد التي يملك أقدم الحدود في أوربا، وتنوع في المناظر الطبيعية على مساحة صغيرة، وأنشطة ترفيهية متنوعة وإرث ثقافي فريد من نوعه، حيث الأصالة تمتزج بكل انسجام مع المعاصرة.

التعليم :

التعليم العالي في البرتغال يستند على نوعين من المؤسسات، الجامعات والمعاهد التقنية، هذه الأخيرة تمنح تكوين موجه بشكل جيد نحو الممارسة المهنية وتظم مدارس ومؤسسات متخصصة في عدة قطاعات: العلمية، التقنية، الصحة، التربية، الفلاحة، التسيير، السياحة والفندقة.

14 جامعة و 20 معهدا تقنيا عموميا ينتظمون في ثلاث أقطاب جامعية: لشبونة، بورطو، وكويمبرا. مع ذلك هناك أقطاب جامعية أخرى تستقطب أيضا، خاصة جامعة الكارف.

يوجد أيضا شبكة من الجامعات والمعاهد التقنية الخاصة، والتي تقدم تكوينا في مجالات متعددة مثل: الاقتصاد، التسيير، التربية، الصحة، الفنون وكذلك الفلاحة.

تكوين متفوق:

تعد جامعة "بورطو" من بين الجامعات البرتغالية الأفضل تصنيفا من قبل مؤسسات التصنيف الدولي.

جامعة (أفيرو) هي مرجع وطني ودولي في مجال البحث العلمي، وهذا راجع  لجودة التعليم فيها، وكذا البنية التحتية التي تتوفر عليها.

في هذه الجامعة تم خلق أول محرك برتغالي للبحث « Sapo.pt »، الذي تملكه أكبر شركات الاتصال في البرتغال. المعهد العالي للتكنولوجيا (م.ع.ت)، الذي يعتبر كلية في جامعة (لشبونة)، وهو المعهد الذي لا غنى عنه بالنسبة للطلبة الراغبين في متابعة التكوين الهندسي. "مدرسة العمال والاقتصاد" في جامع (نوف لشبونة) التي تبوأت لشبونة التي تبوأت أفضل مراتب التصنيف الدولية في مجال الاقتصاد والتسيير.

جامعة "طراش دش منطش وألطو دور" وتقترح على طلابها الأجانب  سنة "صفر". من أجل تعلم البرتغالية بشكل جيد وكذلك الإدماج السهل في العديد من التكوينات، خاصة في مجال  الفلاحة .

جامعة "منيو" هي حاضرة أيضا في التصنيف الدولي. وهذا  يحدد جودة الإنتاج العالمي.

جامعة "بايرا انطريور" مشهورة بمختبراتها المجهزة بشكل جيد في كل مجالات تكوينها، كذلك انخراطها في مشاريع البحث على المستوى الوطني والدولي.

إن عشاق التاريخ وعلم الآثار يمكنهم أن يجدوا ما يرغبون فيه في واحدة من أقدم كليات البرتغال، جامعة "إفورا" التي تقدم مختلف التكوينات في المجالات التي تضمها. الفنانون يمكنهم أيضا إيجاد مكان لهم في المدارس العليا للفنون الجميلة، في " لشبونة" وحتى في "بورطو" بالنسبة للسياحة التي تعبر قطاعا مهما في الاقتصاد البرتغالي، فإنه توجد شبكة لمدارس الفندقة والساحة بالتنسيق مع المؤسسة العمومية "السياحة في البرتغال". هذه الأخيرة تقدم تكوينا تطبيقيا بالشراكة مع الوحدات الفندقية.

العديد من المؤسسات التقنية والجامعات تقدم كذلك تكوينا عاليا في مجال السياحة والتسيير الفندقي، خاصة "المدرسة العليا للفندقية والسياحة استوريل" وجامعة " الكارف".

جزر "الآسور" وجزر  " ماديرا" تملك أيضا جامعات رائعة والتي تمنح بدورها تكوينا متنوعا خاصة فيما يرتبط بـ "علم المحيطات".

للمزيد من المعلومات حول أي نوع من التكوين المقدمة يرجى مراجعة الموقع:

http://universitiesportugal.com/                                                     

http://www.studyinportugal.edu.pt/index.php/courses                                                                  

الدبلومات:

التعليم العالي البرتغالي  تم تأطيره من خلال عملية "بولوني"، كذلك كل ما يقدمه من تكوين يستجيب لنفس المعايير التي تتبناها دول الاتحاد الأوربي في تعليمها العالي. وهذا متطابق مع ثلاث مستويات تعليمية:

الإجازة : هي أول شهادة جامعية بعد الانتهاء من 6 إلى 8 أساديس ومن 180 على 240 نقطة.

الماستر: هو تخصص من 3 إلى4 أساديس بعد إتمام من 90 إلى 120 نقطة بعد الإجازة.

الدكتوراه: هي توازي الدكتوراه المغربية وهي تسلم فقط من قبل الجامعات (باستثناء كذلك المعاهد التقنية).

القبول والتسجيل:

الطلبة الذين اختاروا البرتغال عليهم التأكد مسبقا من صلاحية الدبلوم المحصل عليه في بدهم، والعكس صحيح، حيث عليهم الاستعلام من اجل معرفة صلاحية الدبلوم المحصل عليه في بلد الاستقبال. من أجل المزيد من المعلومات حول عملية الاعتراف بالدبلومات، المرجو الاتصال  بالمركز الوطني للمعلومات ل "الاعتراف الأكاديمي" (NARIC) أو الاتصال بـ : info.naric@dges.mec.pt

الطلبة الأجانب الراغبين في تكوين يمكنهم من الحصول على الإجازة، عيهم تأكيد ذلك لدى الجامعة المعنية.

بالنسبة لشروط قبول الطلبة الجانب ، فإن بعض الجامعات تعفي الطلبة من إجراءات اختبارات الولوج إلى التعليم العالي مع قبول الاختبارات التي أجراها في بلده الأصلي.

الجامعات قد تطلب شهادة تبين مستوى اللغة لديك التي بها سوف تعطى الدروس (برتغالي- إنجليزي) كذلك فإن الراغبين بالدراسة في البرتغال عليهم الاتصال بمكتب الدعم للطلبة الاجانب في الجامعة أو المعاهد التقنية المختارة.

بالنسبة لهؤلاء الذين يريدون تكوينا في الماستر والدكتوراه، فإن شروط الولوج محددة بحسب كل جامعة، وذلك طبقا لما يفرضه قانون  استقلالية الجامعة، هذا يعني أن هناك شروطا مختلفة للقبول، وكذلك ملفات الترشيح وتاريخ التسجيل مختلفة هي أيضا.

التسجيل:

الطلبة الأجانب عليهم إرسال ملفهم كاملا مع سيرتهم الذاتية (CV) والنقط المحصل عليها وكذا نسخة من الدبلومات إلى الجامعة التي تم اختيارها. والرد على طلبهم يستغرق أشهرا . كما أن مدة التسجيل تنتهي بشكل عام خلال شهري مارس وأبريل.

اللغة:

في البرتغال الكثير من الجامعات والمعاهد التقنية التي تمنح إمكانية متابعة التكوين باللغة الإنجليزية سواء بشكل كلي أو جزئي، وتقدم كذلك دروسا في اللغة البرتغالية للطلبة الجدد.

يجب على الطلبة من أجل الدراسة في البرتغال الحصول على مستوى حد أدنى من اللغة بهدف التكلم والتواصل بها.

كما أن هناك حظوظ كبيرة للحصول على منح دراسية وأيضا إمكانية الاندماج في الحياة اليومية والثقافية للمدينة التي تم اختيارها.

في المغرب، يوفر المركز الثقافي البرتغالي (CCP) بالرباط دروسا في اللغة البرتغالية للطلبة، وذلك من خلال مستويين دراسيين، كما يمكنهم كذلك تعلم هذه اللغة في "غرفة التجارة والصناعة والخدمات البرتغالية في المغرب" بالدار البيضاء.

تتراوح رسوم التسجيل السنوية في الجامعات العمومية ما بين 2.500و 6.500 يورو (بما في  ذلك السكن).

أغلب مؤسسات التعليم العالي تمنح إمكانية الإقامة في سكن الطلاب، هذا الأخير موزع على كثير من أحياء المدينة بدلا من منشآت الحرم الجامعية لأنها صعبة الولوج لقلة عددها. ويمكنك أيضا استئجار شقتك الخاصة. وحتى تقاسم الشقة مع طلبة آخرين هو أمر ممكن وشائع في البرتغال. أثمنة الشقق تتراوح بين 1.500 و3.500 درهم بحسب المدينة والحي الموجود فيه.

بشكل عام فإن مؤسسة الاستقبال تقترح المساعدة في البحث عن سكن. والمطالبة به تكون بشكل يتزامن مع التسجيل.