Ambassade du Portugal au Maroc

Ministère des Affaires Etrangères

الموقع الجغرافي:

mapa portugal

البرتغال أو الجمهورية البرتغالية، هي دولة في جنوب أوربا، تأسست سنة 1143م، وتمتد على مساحة بطول 92.212 كلم2، جزؤها القاري يتواجد في أقصى الجنوب الغربي لشبه الجزيرة الإيبيرية، يحدها من الشمال والشرق دولة اسبانيا ومن الجنوب والغرب المحيط الأطلسي. الأراضي البرتغالية تضم أيضا منطقتين مستقلتين: "جزر الآسور" و"ماديرا" تتواجدان في المحيط الأطلس، أرخبيل "ماديرا" مكون من جزر "مديرا""بورطو" "سانطو"، "دزيرطش" و"سلفجي". فيما يخص "الآسور" فهي تتكون من تسعة جزر وجزر صغيرة: "سنط مرية"، "ساو مكيل"، "طرسير"، "كراسيوز"، "ساو جورج"، "بك"، "فيال"، "فلورش"، و"كوفو".

 

المناخ:

المناخ في البرتغال يتنوع حسب المناطق لكن يتميز بشكل خاص، بفصل شتاء لطيف وصيف معتدل. في الواقع فإن الشمال يسجل معدل تساقطات مرتفع ودرجات حرارة منخفظة، بينما يشهد وسط البلاد أعلى درجات الحرارة في جنوب "طيجو"، أكبر نهر في البرتغال. يمكن أن نشعر بتأثيرات البحر الأبيض المتوسط من خلال فصول صيف حارة جدا وطويلة، وفصول شتاء قصيرة وجافة. "ماديرا" فيها حقيقة مناخ متوسطي مع حرارة معتدلة ولطيفة على طول السنة. على العكس من هذا فإن "الآسور" لها مناخ بحري معتدل مع تساقطات غزيرة.


السكان:

البرتغال هو بلد يضم 10.6 مليون من السكان بكثافة سكانية تقدر بـ 115.4 شخص في كلم2، حسب آخر التقديرات لسنة 2011، فإن أكبر تمركز سكاني يوجد على السواحل.


المدن الرئيسية

لشبونة: هي العاصمة الإدارية منذ القرن XII، وهي أيضا أكبر مدينة في البرتغال، عدد سكانها يناهز 000 500 وفي منطقة لشبونة حوالي 3 ملايين.
بورطو: اسمها اللاتيني "بورطوكال" تمثل الاسم الأصلي للبلد، وهي ثاني مدينة في البلد بما يناهز 000 240 نسمة ومليون ونصف في بورطو الكبرى.
كيمارايش: المدينة المهد.
أفيرو: "فنيز" البرتغالية.
كويمبرا: هي مدينة أقدم جامعة في البلد، وتعد من الأوائل في أوربا.
فارو: هي عاصمة أقصى منطقة في الجنوب البرتغالي، "الكارف"
فونشال: هي المدينة الرئيسية لأرخبيل "مديرا"
بونط دلكادا: هي العاصمة الإدارية "لأسورش"


الرموز الوطنية:

العلم البرتغالي:

 bandeira portugal

مند تأسيس الجمهورية، قام البرلمان بتاريخ 19 نونبر 1911 بالمصادقة على العلم الوطني الجمهوري الجديد.
العلم مقسم عموديا إلى لونين أخضر داكن وأحمر. الأخضر يكون على جانب السارية، الدرع يتواجد في الوسط ويمثل اتحادا اللونين، وهو مكون من أدرع من السلاح البرتغالي محاطة بالأبيض داخل حلقة صفراء مزينة بالأسود.
شرح اختيار الألوان وتكوين العلم كان موضوعا مثيرا للجدل، لكن في نهاية الأمر فإن لجنة معينة من قبل الحكومة ستكون لها الكلمة الأخيرة.
حسب هذه الأخيرة فإن اللون الأبيض يمثل "لون الأخوة الجميل الذي فيه تنصهر كل الألوان الأخرى، لون الصفاء، الوئام وسلم، في داخله دروع زرقاء، تمثل المعارك الأولى للأمة البرتغالية وهو نفس اللون الذي يغذي الحماسة والإيمان اتجاه الصليب الأحمر للمسيح، إشارة إلى دائرة ملاحم الاكتشافات البحرية.
اللون الأحمر، يجب أن يظهر كلون من الألوان الأساسية، كونه لون القتال الحماوة والرجولة بامتياز، هو لون الغزو والضحك، لون حامي وحارق، لون الفرح، يذكر بالدم ويحرض على النصر.
فيما يخص اللون الأخضر، الذي لم يكن مدرجا في التقليد التاريخي للبرتغال، فإن اللجنة أوضحت أنه خلال ثورة 31 يناير 1891، برز اللون الأخضر في لحظة حاسمة خلالها أشعل الشعب البرتغالي فجر شرارة الفداء، تحت صدى العلم الثوري الملتهب.
الحلقة: هي الشعار الشخصي لدوق "مانويل الأول" الذي كان في يوم من الأيام جزءا من العالم الرمزي للبلد، وقد خصص "ملحمة برتغالية بحرية بلغت ذروتها، خاصة في حياتنا الجماعية. من وجهة نظر اللجنة، فإن الحلقة هي "المعجزة الإنسانية من خلال الشجاعة الإيجابية، الصلابة، الدبلوماسية والجرأة التي مكنت من الانضمام للروابط الأولى للتأكيد الاجتماعي والسياسي للقومية البرتغالية.
في الأخير، وافقت اللجنة على وجوب تغيير الشعار الأبيض المزين بدروع صغيرة بواحد أوسع يحمل سبع قلاع، معتبرا إياها واحدا من الرموز الأكثر زخما للوحدة والاستقلال الوطني.

 

النشيد الوطني:

hinonacional

أبطال البحر، شعب نبيل
أمة شجاعة خالدة
انهضي من جديد
مجد البرتغال
من بين غيوم الذاكرة
يا وطن, يسمع صوت
أجدادك العظماء
من وجب عليهم قيادتك إلى النصر
بالسلاح, بالسلاح
فوق الأرض, فوق البحر
بالسلاح, بالسلاح
من أجل الوطن نقاتل
ضد المدافع
نزحف – نزحف.